كل ما حدث في مباراة اليوم يتلخص في آخر 20 دقيقة التي لعبها دي بروين بعد أن دخل بديلاً للاعب البرتغالي برناردو سيلفا الذي سجل الهدف الاول لنادي مانشستر سيتي بالكعب بطريقة ايقونية بعد عرضية رائعة من الظهير كيل ووكر. 
احتاج البلجيكي إلى 20 دقيقة فقط على أرض الملعب لإنقاذ سمعة السيتي. وكل ما فعله هو تسجيل هدف التعادل للفريق في الدقيقة 74 و صناعة هدف الفوز بأسيست خرافي للاعب الصغير اوسكار بوب. 

وبعد مباراة اليوم وفوز السيتي أصبح يقترب من المتصدر ليفربول بفارق نقطتين ومجموع نقاطه 43 نقطة خلال 20 مباراة، و فريق بيب جوارديولا يسعون بشدة لملاحقة المركز الأول و الظفر بالدوري للمرة الثانية على التوالي. 

يعتبر مامشستر سيتي لديه مباراة واحدة أقل من خصمه نيوكاسل و قد رأينا بأن دفريق السيتي يريد اخذ زمام المبادرة في المباراة. 
الدقيقة الأولى من المباراة، سجل نيوكاسل عن طريق جوردون، لكن تم مراجعة التحرك وتم إلغاء التسلل.
وفي الدقيقة 25 من بداية الشوط الأول، قام برناردو سيلفا بتسديد عرضية ووكر بالكعب و تسجيل الهدف الاول في المباراة لصالح السيتي. بعد ذلك قام نيوكاسل بتكثيف الهجمات والضغط على المنافس وبتمريرة عالية من وسط الملعب من برونو جيماريش لآيزاك لينفرد بالمدافع ووكر و يراوغه ويسدد هدف التعادل لفريقه في الدقيقة 35 وبعدها جاء هدف التقدم لفريق نيوكاسل من اللاعب انتوني جوردون بتسديدة مقوسة من خارج المنطقة بعد دقيقتين من هدف التعادل. 
جاء الثلث الاخير من المباراة، سدد دي بروين تسديدة جميلة ليضمن التعادل لفريقه في الدقيقة 74 وسجل أوسكار بوب هدف الفوز قبل صافرة نهاية المباراة بدقيقتين.