ريال مدريد أبطال السوبر الأسباني بعد خنق برشلونة بنتيجة ثقيلة

 اليوم في مدينة الرياض على ملعب "الأول بارك" أقيمت المباراة النهائية لكأس السوبر الأسباني بين نادي ريال مدريد و نادي برشلونة، لتكون المباراة النهائية مباراة كلاسيكو مثير و عنيف وبين فريقين غريمين منذ الأزل و تسمى مبارياتهم بكلاسيكو العالم لما يحدث فيها من وقائع لا نراها كثيراً في كرة القدم. 

بدأت صافرة المباراة بقيادة الحكم "خوان مارتينيز" لتبدأ اجواء مباراة نهائي الكلاسيكو الحماسية، وعند تبادل فريق ريال مدريد الكرة بين أقدامهم وصلت الكرة إلى قدم اللاعب الانجليزي "جود بيلينغهام" في وسط الملعب ليفاجئ بعدها دفاع برشلونة بتمريرة ساحرة بالقدم اليسرى للمقدمة وينفرد بها "فينيسيوس" و يراوغ الحارس ويضع الكرة في مرمى برشلونة ليعلن بها تقدم فريقه ريال مدريد في الدقيقة  "7" من عمر المباراة. بعد ذلك بدأ فريق برشلونة يستعيد وهيه قليلاً لما حدث لكنه يستقبل الهدف الثاني في الدقيقة "12" من أقدام نفس اللاعب بعد انطلاقة رائعة من "رودريجو" من وسط الملعب ويجعل زميله يزور الشباك مرة أخرى وتصبح النتيجة 2-0 للنادي الملكي. وقام فريق برشلونة بتقليص النتيجة بعد تسديدة صاروخية من مهاجم الفريق "ليفاندوسكي" ويعطي الامل لفريقه بالعودة لأجواء المباراة. لكن ريال مدريد لم يجعل الفرحة على وجه خصمه تدوم حيث عاد فينيسيوس مرة أخرى لتسجيل الهدف الثالث من علامة الجزاء بعد تدخل من المدافع "أراوخو" وحصوله على البطاقة الصفراء وبذلك انتهى الشوط الأول بنتيجة 3-1 للنادي الميرينجي. وفي الشوط الثاني استطاع فريق الريال توسيع النتيجة والقضاء على خصمه بهدف ساحق من المهاجم البرازيلي "رودريجو" وقطع آمال العودة للفريق و مما زاد الطين بله خروج قائد الفريق "آرنولد آراوخو" بالبطاقة الصفراء الثانية في المباراة وبعدها البطاقة الحمراء، ليختنق فريق برشلونة بنتيجة كارثية وأداء لم يعجب الجمهور أبداً في مباراة نهائي الكلاسيكو. 

 اللاعب فينيسيوس ثلاثة أهداف ليصبح من ضمن اللاعبين الذين سجلوا هاتريك في مباراة نهائي السوبر الاسباني ويدخل بذلك التاريخ من أوسع أبوابه حيث أصبح بذلك في قائمة مكونة من ثلاثة لاعبين سجلوا الهاتريك في نهائي كأس السوبر الاسباني أولهم ليونيل ميسي عام 2010 ضد اشبيلية، واللاعب أريتز أدوريز ضد برشلونة عام 2015، وعام 2024 فينيسيوس جونيور ضد برشلونة