عودة اللاعب لويس سواريز الى جانب ليو ميسي "مرة اخرى"

ستقام المباراة الأخيرة للويس سواريز مع جريميو على ملعب أرينا يوم الاثنين 4/12/2023 ضد نادي فاسكو دي غاما.

قال الأوروغوياني البالغ من العمر 36 عامًا وداعًا للجماهير في عاصمة ريو غراندي دو سول، وقام النادي، بالشراكة مع إحدى الشركات التي ساعدت في التوقيع، بإعداد حفل كبير.

توصل سواريز إلى اتفاق مع جريميو لتأجيل نهاية عقده، والذي سيستمر مبدئيًا حتى نهاية عام 2024. ويجب أن تكون وجهته إنتر ميامي، حيث سيلتقي ليونيل ميسي مرة أخرى. 

سيكون الإجراء الأول في وداع الأوروغوياني هو توزيع 40 ألف قناع بوجه اللاعب على المشجعين الذين يحضرون ملعب جريميو. وسيتم نشر 10 دمى بالحجم الطبيعي من "Pistolero" على شرفة الساحة ليتذكرها الجميع.

سترتدي الفرقة التي نظمتها ادارة نادي غريميو قميصًا خاصًا تخليدًا لذكرى الوداع وسترحب بحافلة وفد غريميو، سيتم أيضًا توزيع 40 ألف من المطاطية المخصصة بألوان شعار نادي Grêmio مع عبارة "مع Grêmio أينما كان Grêmio". وأخيرًا، سيرحب باللاعبين بالون كبير قابل للنفخ يحمل عبارة "Gracias, Suárez" (شكرًا لك سواريز). 

هذه الإجراءات عبارة عن شراكة بين النادي وشركة Esporte da Sorte ، وهي الشركة التي كانت واحدة من الشركات المسؤولة عن جعل توقيع المهاجم ممكناً. 

كان لسواريز فترة ناجحة للغاية في جريميو. فاز بسباق ريبيكو جاتشو، و كوبيوناتو جاتشو وأنهى وقته في النادي، تاركًا Tricolor مؤهلاً لبطولة Libertadores التالية. سجل اللاعب لويس سواريز 26 هدفًا وقدم 17 تمريرة حاسمة في 52 مباراة حتى الآن وهو يرتدي قميص جريميو.  

و صرح النادي أيضاً: "لويس سواريز أحد الهدافين الرئيسيين في كرة القدم العالمية وقد جلب سلسلة من الفوائد لكرة القدم البرازيلية". "إنه شخص يتمتع برؤية دولية كبيرة، وقادر على إحداث تأثير كبير داخل وخارج الملعب. ولذلك، لم نتمكن من الترويج لوداع لم يكن على المستوى المطلوب". "نسعى لتكريمه بشتى الطرق، لجعل هذه اللحظة أكثر خصوصية لكل من الرياضي والمشجع". "وهذا هو الاتصال الذي نسعى إلى تأسيسه من خلال هذه التنشيطات".